الاثنين، 3 فبراير، 2014

لقائك ايها المختار






لقائك ايها المختار
كان لقاء
مثل الاعصار
لقائك انت ايها المختار
اثارت المشاعر وجعل الحب يصرخ فى الفضاء
امتلاء الشوارع بفرحة قلوبنا الثائرة على واقع الاقدار
فكنت انت الحقيقة التى ولدت  من الخيال
 تعددت الامكان خلدنا ذكرى فى كل مكان
 هنا وهناك اماكن شهدة حب خرق قانون الطبيعة واعلن الانتصار
بوجوة الناس  وضحكات الاطفال
بوجود الاحباب جلسنا وشهد علينا المكان
 ورقصة اضواء السيارات وشهد الجميع على تشابك الايدى
ولهفت الدقات
نسيت يومى وامسى
وجريت طفلة على باب بيتك
فى يوم اللقاء
افتش فى زوايا البيت عن مهدك وطفولتك
وشباب عشتة فى هذا الدار
وضحكات حنان استقبلتنى بحب جميع الايام
فى يوم لقائنا اظلام المكان
وخرجنا نركض خلف اضواء السيارات
ونظرات تسالاء  كلا منا هل يوم سيتجد اللقاء
ام هنحفر كل الاماكن فى مخيلتنا طول الزمان
وتفرقت الايدى
وذهب كلا فى طريق
وبقى بينى وبينك ذكرى ازهرت عمرنا الجميل
 تظل معى الى ان ينتهى النبض  من الوريد
وعندها سيذكر المكان ان هناك ذات يوم جلسا احباب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق