الاثنين، 24 فبراير، 2014

هذة انا





هذه أنا؟؟؟

سفيرة قلمي وأوراقي.. وجدت نفسي هكذا.

جئت لهذه الدنيا فكنت قلبآ ينبض.. وروحاً تخفق.. وفؤادآ يتألم.. وجسداً يتوجع ..مثلي مثل سائر البشر

ولكــــــن ؟؟؟ أختلف عنهم؟ بذاتي.. وشخصي..وطبعي

أختلف عنهم بآلامي.. وأوجاعي..

أختلف عنهم بمشاكلي وهمومي..

تعرفني الأوراق.. وأعتز بصداقة الأقلام .

العلاقه التي بيني وبين القلم علاقه حميمه

تعودت اللجوء إليه كلما تكدرت من كبد الحياه..

وتعودت الهروب إليه كلما ضاقت بي زنزانة الألم.. وقضبان الهم..وخُنقة العبرات..

هكذا دائمآ..... يصبح القلم والورق حضني الدافىء

كلما جف قلبي من الحنين.. دفنت كلماتي في حرارة الصفحات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق