الخميس، 30 يناير، 2014

دوامة الصراع




دوامة الصراع 
انتزعت روحى 
وذهبت بها فى الافاق 
كل شىء كذبة 
ام اننى اصبحت حمقاء
 كنت اخشى لهيب الحب وحرقة النار 
والان اصبحت منه رماد 
لا اقوى على الرحيل ولا الغوص ضد التيار
 فكنت جسد مرمى على اوسط سلم لا يرى الخلف ولا الامام 
اين هى روحى التى كانت تعشق المغامرات 
تسير فى خيرا ولا تخشى العباد
  اصبحت اسيرة لهفت عشق قتل فى الكبرياء 
انتزع منى كلمة لا
فصمت اللسان ولا يقوى غير كلمة واحدة كل شىء مجاب 
 اصابنى الضيق وحزن من الوريد للوريد 
كيف لى ان اسقط فى بئرالحرمان 
واعشق انفاس هى الهلاك
 كيف لى ان امحى تاريخى من ذاكرة الايام
 واكون لا شىء حتى نهاية الزمان 
اصبح الوعد مقتول 
بوهم اسمه الحب المفقود 
لم يعد غير مشروط 
وضع لة القيود
 واصبح المقابل لا يجوز
 وكلمة اااااااااااااااااااه سمع دويها الكون
 ساختبء فى كهفى المظلوم
 وارتل بعض اشعار كتبنها على جدار الصفح 
واتنفس همسات كانت تتلو فى الاذن
  ولا انسى نظرة العيون 
التى اصابة القلب بالجنون 
واصبحت اسيرة لحب اخذ منى الروح 
فكنت جسد يمشى علية كل اهل الكون
 فى التراب مكانة 
لا يقوى على نفض الغبار
 انغمس فى دوامة الغبار
 هو مكانة المحتوم 
فكم اتمنى ان يذهب جسدى لرب الكون 
الان عرفت  من انا ومن اكون 
وضاع تاريخى ومستقبل معلوم 
وانتهت قصة الوعد لم يعد لها وجود
 من يبحث عنها سيجدها فى حضن التراب تغوص 
هذا هو المكان الذى به تكون 
لا حلم لا حب لا مستقبل لا امل موعود
قتلنى حبى فكنت منة القاتل والمقتول 
دعونى ارحل فانا احتضر على باب الضياع 
تاركة خلفى مجدا اصبح فى خبر كان
  تركنى فى الحب 
فكنت بين يدية رماد نثر فى فضاء الكون
وضاعة الوعد فى زمن الحب 
وتركة انهار من الدموع 
لعلها تروى عطش كل مجروح 
او تكون ذكرى لى بعد موت جسدى المفتون 
بحب اضاع عمرى وعرفت منة من انا ومن اكون
 حيث الا شىء اسمى والثراب مكانى 
وداعا حبى الضائع فكنت الخطيئة وانا منك المقتول

الاثنين، 27 يناير، 2014

لست انا





لست انا
تبدلت الخطوات 
وخرجة عن المسار 
زحفت ضد التيار 
فكان الانهيار 
كما الطير 
يسقط فى الفضاء
 على ارض ضحلة صلبة كاالصخر فمات 
لست انا 
ضحكة طفولة يافعة 
نبع الحنان 
 تبدلت ضحكاتى الى صرخات
 وانزل الدمع من عينى شلال 
فكانت بسمتى سهام 
فى قلبى النازف من الالام 
لست انا
الملاك حبيبة الرحمن 
كنت امس حورية 
واليوم حليفة شيطان 
وجة امرائة صاخب 
للزل صاحب
 تبحث عن الخلاص
 من ثقل الاثام 
ماتت اليوم دون شهادة وفاة 
هيا اقيمو الصلاة 
على روحى المقتولة بالاثم والهزيان 
لست انا 
ذات الحجاب 
تبدلت بيا الاشياء
 وسرت اخطو على رماد 

فمن يشترى لى الخلاص 
من الزل والهوان 
من يجمع لى الايام 
لامحى يومى من ذاكرة الزمان 
لست انا 
ولا اشبه اى النساء 
فكيف نشبه الشيطان بالملاك 
وانا من سقطة فى بئر الحب من زمان
 لا استطيع ان انزع نفسى من الوحل الذى بى احاط 
لست انا 
من كانت سيدة النساء
 صاحبة الشموخ والكبرياء 
فهنيىء لى بقبر من اللظلمات
 يرافق عمرى القادم ليلا نهار
لست انا

الاثنين، 6 يناير، 2014

سمعت صوتك ينادى فى الاعماق




سمعت صوتك  ينادى من الاعماق يستجير
 اين انتى لا اجدك قلبى بدونك حزين 
فتخطيت الحدود والعواقب واتيت اليك بشوق المحبين 
اضع راسك على صدرى امحى من عينك دمعات حزنك يا سيد العاشقين
يا حبيبى انا الان معك فى محراب حبك
 اضىء من شوقى الشموع 
واهمس اليك لا تبكى ايها الحزين
 سارسم على شفتيك بسمة تدوم سنين
 دع الهم المثقل على كاتفيك منذ سنين 
وانظر لاحب اسطورى يتحدى الصعاب 
ولد من رحم المستحيل 
ساظل دائما بجوارك 
ملكة تحتل قلبك طول السنين 
وانت يا انت حبى النابض لا يهداء ولا يستكين 
فلا تحزن غذا سيجمعنا مكان
 يحيط بة الشموع انا وانت فقط وعبق الياسمين 
نذوب عشقا وانغمر فيك بين احضانك ساسكن 
وعلى زراعك سانام سنين 
ساقبل شفتيك واعلن ثورة حب من جديد 
وانادى بالحرية على اعتاب جسدك 
ونلهب الشموع نارا حتى نطفىء نورها
 ويبقى بريق عينك نورا ونوار لا ينتهى مهما حيت 
فلا تحزن يا حبى انا بجوارك طيف حتى يجمعنا محراب يمتلاء بالشموع
وتلمسى يدى يدك واحتضن دقات قلبك والوريد