الأربعاء، 3 يوليو، 2013

انتظرك هنا بين الليل والنهار



انتظرتك هنا بين الليل والنهار يحمل قلبي لوعة الانتظار


وانت يا انت تهوى الهروب خلف الاقدار لتجدني اضيع فى وهم رسمتة لي بكل براعة واتقان اتوة فى طريق انت السبب فية بالانحدار


لا اعلم هل هو قدري يحملني الى الصعاب ام انك ماهر فى الانتقام


لما كل هذا العناد والبعد خلف السراب وانا انتظرك بلا امل ولا لى اختيار


اوجة الحياة وحدي واتحمل الغياب


اتذكر يا كل كلى عندما كنا نمشى على شاطىء الاحلام


نرسم الحلم بين الشطئان والان اخذتة وذهبت الى البعاد



والان تعاند القدر وتهوى الحرمان فكيف لي التحمل مع الانتظار



سانتظرك مهما تباعد الليل عن اجواء السماء




سانتظرك بروح طفلة تركض خلف الاحلام



وان طال البعد بعد والهجر هجر

سانتظرك
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق