الأربعاء، 3 يوليو، 2013

انت تحب سراب




  انت يا انت تحب السراب تعشق دقات قلب تهيم فوق السحاب  لن تستطيع ان تلمسها الا ان انزلها المطر الى ارضك البور لتزرعها وردا وصبار وعندما تقطف الزهور فى يدك ستموت ولن يبقى لك سوى علقم الصبار فلا تجد دقات قلبك تخفق فى صدرك ولا دموع تنهمر من عينك لانى امرائة من دخان  السحاب لا تجدها فى واقعك الا سراب فلما تتعب قلبك الضعيف من حب اوهام يتوه مع الرياح ويختفى السحاب لتبقى انت وحيدا مع الانتظار هل رايت يوما السحاب يحتضن الجبال هكذا اكون فى حبى سراب يحتضن الجبال 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق