الأربعاء، 3 يوليو، 2013

صراع الماضى والحاضر



يستمر الصراع بين الماضى والحاضر ينخر مثل السوس فى العقل ليصل بة الى حافة الجنون غريب امرى يعبر الوجة عن الهدوء  والعين عن السكون وبداخلى بركان يثور هل امضى فى طريقى واتقدم بخطواتى ام التفت واختلس النظر لما وراء الحروف ويبقى الصراع بين العقل والجنون وفلب تائة يبحث عن النور وقصة ضياع اعلنت الانتهاء ربما تعود الى النور ويبقى قلبى يصرخ بحبك بجنون ولكنك بين الحاضر والماضى حصار  ومعركة الصراع المميت اين اجد السبيل ان كان لدى احدكم حل فليجيب ؟ او اتركونى اتوة فى دوامة الصراع والجنون


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق