الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

بعد الانتظار






وكم من انتظار ادمى القلب نار
 وقت يمر زحفا على الاقدار
 تنتظر اللقاء 
وتلاحقك الذكريات هناك 
حيث الخضرة والاشجار
 ومكان كان يجمعنا فى وضوح النهار
عند شجرة الاطلال 
اصبحت الان ذكريات مرسومه فقط بالخيال
تبدل المكان وغادرت اوراق الشجر الاغصان 
واصبحت الجذور  هشة تداعبها الرياح 
معلق عليها قصص حب من زمان فات 
ادركت الشجرة انها فى مرحلت الهلاك 
وان اغصانها ماتت من الانتظار 
وانت مازلت تسابق الوقت وتقطع الانتظار بصبر اللقاء
ما عاد الزمان كما هو ولا الايام تسير كبرق شق عنق السماء
لم يبقى سوى ذكريات تعيشها كاحلام  مرصوصة على اغصان الاشجار 
وبعض من الانتظار على امل اللقاء رحل بعيد مع اوراق الاشجار 
فان عادت الاوراق تحتضن الاغصان يعود بنا اللقاء بعد الانتظار
 
 



 


















 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق