الاثنين، 1 سبتمبر، 2014

اسيرت الخطوات والطريق الطويل

 
 
 
 
اسيرت الخطوات والطريق الطويل
عرفت البداية والنهاية  في علم الغيب
امشى وامشى ولا اجد الراحة في مشوارى البعيد
ربما الزمن اقسم على قطع اوصالى ومحوى من التاريخ
فتعبت من طول الطريق وعرقلات تترمى حولى من الجانبين
الاشجار خاوية من الاورق كانها احتضنت القبور
والازهار ماتت على الغصن قبل ان تتفتح وتنثر العبير
عم السواد واسدل الليل ستائر من غيوم
كل شىء اصم ابكم لا اسمع سوى الانين
طريق مهجور لا يسكنة سوى العقارب والخفافيش
ومازلت امشى لعلى اصل للنهاية للوادى البعيد
التقط الانفاس
ويتكاتف عليا التعب
حتى تصرخ قدمى التى تركت اثر دمائها على ارصفت الطريق
اليوم علمت انى سجينة الطرقات والارصفة التى على الجانبين
لن ينتهى مشوارى الى النهاية
سينتهى في منصف الطريق
محطمت
 واسقط كما سقطت الاوراق من على الشجر
 واصبح على الارض هشا ضعيف
وكنت الاسيرة في طريق العذاب اسير وحدى دون رفيق
لا اعرف كيف الرجوع ولا ادركت نهايه الطريق
ضائعت في دوامة الزمن فمتى اصل للوادى البعيد
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق