السبت، 2 أغسطس، 2014

قال الوداع

 
 
 
واسدلت الستار على قصة واقعية خرجت من الخيال الى واقع ملموس يدق القلب دون استاذان
ومن بداء المشوار وكتب على القلب كلمة احبك بكل شجاعة واتقان اعلن اليوم الانسحاب
وكتب بيدة الوداع  ليس لدى مكان ونسى انة من غرس الالم في نبض قلبى بتصرفات ربما تكون على الهامش لكنها كانت عندى مثل طبق السماء على الارض ودهس الجبال
وبعد كل ما فات من قصة تحدث عنها الزمان قالى سارحل بكل كلمة تحمل الابتسامة  فقل لى بربك كيف تانى بعد ذلك الابتسامة
وقال انتهى المشوار هو من  قرر البعاد وتركنى اسال نفسى هل هذا الجزاء ان اكون على انقاض الاطلال وجزء من الذكريات
وضاعة كرامتى فكيف استجدية ان يظل بالجوار وهو من خط بيدة كلمة الوداع

هناك تعليق واحد:

  1. مساء برائحة الورد وطعم الكافيه
    القلب له احكام،والواقع له حسابات اخري
    ومن زرع الشوك سيجزى هو الالم
    رائع ما خطته اناملك تحية تقدير لسموك
    اسعدنى مروري
    باقة ياسمين
    زهرة

    ردحذف