الاثنين، 25 نوفمبر، 2013

واستقبلت الامطار برحيل







واستقبلت الامطار برحيل من الدار الى المجهول لابحث عن وطن يحتوى دمعات سالت على خد الوعد كشلال يغضب من قسوة اهل الكون
صوت اختفى فى الحلقوم يريد الصراخ بما هو مكنون
يضربنى المطر كسيف نزل على جسد اضعفه حتى الموت
امشى وحدى ابحث فى وجوه الناس عن حب اخر الزمان المفقود
لعلى احظى بيدة تعبر بي الطريق
ومضيت اخفى ملامحى وسط الناس اريد امحى ما بى من ضيق
اجوب شوارع المدينة انظر الى المصابيح بدمع لا يستكين
ما بك يا زمنى تركتنى فى وسط الطريق ابحث عن حصن ولا مجيب
الا يكفى ما مر طيلة سنين حزن والم وانين
متى سياتى يوم العيد لاكون بمامن غدر القريب
متى امشى فى ثبات لا اخشى مطر ولا طريق
ولكنة القدر حكم ان اسير نحو المجهول لا يعرف لى طريق
تركت خلفى ذكريات رافقتنى فى وقت قصير ادخله فرحة فى قلبى



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق