الأربعاء، 18 سبتمبر، 2013

قسوة الاقدار


احيانا يجبرنا القدر على اظهار عكس ما بداخلنا من طيبة ... فنظهر

بملامح قاسية ... والقلب يتقطع من الدموع... من الوريد للوريد ,

منفطرا من الحسرة على ما نبدو علية من صلابة كما لو كنا من

الصخر ....واحيانا نمشى فى 


طريق القدرمن جديد ,,, ويخلف مسارة معنا ونجبر ان نرسم

البسمات والضحكات والدمع يسرى انهار لا يدركة سوى العزيز الغفا
ر
نريد ان نختبء فى عتمت الليل نهرول هرب من اقدارنا وسرعان من

تدركنا قبل ان نلتقط انفسنا وكانا فى صراع بين القسوة والطيبة

الفرح والحزن الحياة والممات هنا ترفع الاقلام ونترك لكم الصورة فى

ثبات 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق