الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

البركان




بركان احزانى يعانى يثور ليعلن احتراق فؤادى يبعثر حمم هالكة من وجدانى ووسما للحزن بين شطأنى وحيرة لجرح يصرخ يريد ان يصارح هى الحياة ام نحن من ترك العبث يلعب بنا ويكمم احلامى من سمح للاحزانى ان تسكننا لا ادرى فاى وجود يفرض العذاب فينا واى عذاب يفرض الالم بالوجود استباحو القلب بالغدر واشعلو الطيبة بالبكاء ولا اعرف من الجانى  كانوا أقرب الى الروح من الذات ورمز الوفاء والإخلاص فاحرقوا الروح بنور الزيف والخداع فى الوجة براة وضحكات ومن الخلف خفايا واسرار والان اشعلوا فينا البركان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق