الخميس، 13 سبتمبر، 2012

الا رسول الله




 قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ )) [ القلم 4 ]
" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.
هكذا كانت اخلاق رسول الله صلى الله علية وسلم اما ما يحدث الان من هجمات على السفارة الامريكية بمصر ليست من اخلاق المسلم لنا حق الاعتصام السلمى والرفض ونصر الرسول الحبيب بالاخلاق الحسنة عن  عائشة رضي الله عنها ترشدنا إلى أن أخلاقه عليه الصلاة والسلام هي اتباع القرآن ، وهي الاستقامة على ما في القرآن من أوامر ونواهيولا يوجد ما فى القران يحث على المشاجرات والقتل واثارة الفتن نحن دعاة لسلام ولسنا ارهابين كان من الافضل تعريف العالم باسرة اخلاق المسلمين اما ما يحدث من قتل لسفراء امريكا ونهب وسلب يجعل العالم ينظر للاسلام على هذا النحو وياكد له ان الاسلام كما جاء بالفلم المسىء نغضب من اجل رسول الله ولكن باخلاق رسول الله ونشرها بين الناس 
نصرة الرسول بنشر دينة بين الناس والدعوة الحسنة هذا افضل رد على هؤلاء الكفر الذين اساءو للرسول الحبيب
فداك ابى وامى يا حبيبى يا رسول الله تهون الدنيا وكل يهون الا انت يا حبيبى يا رسول ابدا لا تهون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق