الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

احلام منسية بين يدى القدر







وتبقى الاحلام امل يدفعنا  ان نعيش الحياة دافع قوى  للبقاء واستقبال الغد ببسمة وفرحة 

احلام منسية بين يدى القدر ربما يستحيل ان تتحقق ولكننا نحلم ونحلم ونحلم ولن يتوقف الحلم لحظة 

مستحيلة لكنها ممكنة . فى الخيال نعيش تفصيلها  ربما تكون البعيد القريب  او جزء 


من سراب يدركة البصر ولا نلمسة  بالايدي .

 فى كوكب اخر كوكب الاماني والاحلام المنسية نجدها هناك مبعثرة فى كل مكان 
بملاء اركان الكوكب 

والاكيد انها تجرنا حول المجهول حيت تتلاشى المعالم امنيات تجرنا الى هناك ولا 

نعلم ما الدافع الذى يحركنا 


تلك الاحلام سهلة المنال ولكن كيف تتحقق وهى بين يدى القدر فى كوكب المجهول 

يطول الوقت او ينتهى ليس مهم  ويبقى الانتظار هو الفيصل بين تحقيق الاماني

احلام منسية فى دائرة الزمان لا موعد لها تدور فى فلك العمر ولن نعرف متى تاني 

ونخرج من الاحلام بواقع الامل فى الغد انة افضل  حتى تتحقق الامنيات 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق