الأربعاء، 28 أغسطس، 2013

واغلقة بوابة الزمان





أغلقة بوابة الزمن فى بداية الطريق وعدنا الى الا شىء نجر خيبة الامل 
سراب خطف الابصار وركضنا خلفة باقتناع وهو اوهام لا محال
مثل السحاب يملاء السماء ترة العين ولا تقدر اليد أن تلمسة حتى لو حاوطها من جميع الاركان
واغلقة البوابة وانا اقف بخلفها اسرق النظر الى ما وراء الابواب وتمر براسى التساؤلات 
ما خلف الابواب من غموض يخطف العقل ويدور فى حلقة الزمن شرود وزهول 
من قدر محتوم وانتظار ربما تفتح يوم الابواب ونرى ما بعد بوابة الزمان 
او رما انتهى العمر وتوقف النبض فى الجسد واغلقت السنين والايام معلنة الانسحاب من دنيا الصباح
واستسلم العمر لنهاية المطاف مع الا شىء وسراب ممزوج بالاوهام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق